دراما وفن

جهاد الزعبي يتحدث عن عجز النقابة استرداد مستحقاته من شركة “قبنض”

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

أكد الفنان السوري “جهاد الزغبي” أنه يفضل أن يطلق عليه اسم “ممثل” وليس “نجم” لأن النجومية تنطفئ إنما صفة الممثل تظل باقية.

ولفت الزغبي في حوار رصدته دراما تريند إلى أن “النجومية” يبقى بيد شركات الإنتاج والمحطات وهي تطفئ النجم عندما تريد.

ونوه إلى أنه ليس وجها تجارياً للأعمال الدرامية كما هو الحال مع زملائه من “بسام كوسا، وسلوم حداد، وكذلك الفنان الشاب تيم حسن”.

وأكد جهاد على الدور الكبير لجمال الوجه لدى الممثلين الذكور كما للإناث في الوسط الفني ودوره في انتشار وشهرة الأعمال الدرامية.

الفنان السوري لفت إلى أن نوى الترشح لمنصب نقابة الفنانين، إلا أنه تراجع عن نيته بعدما رأى مشكلة الانتخابات وقرر حفظ ماء وجهه.

ورأى أن نقابة الفنانين لا تقوم بمهامها الحقيقية تجاه أعضائها بل تهتم فقط بمليء خزائنها بالأموال من خلال الاشتراكات والضرائب.

وتحدث عن امتناع شركة “قبنض” للإنتاج الفني المملوكة لـرجل الأعمال “محمد قبنض” عن تسديد مستحقات مالية له بقيمة مليون ليرة.

وأوضح أن ما حدث مع الشركة له ثلاث سنوات، مشيراً إلى أن نقيب الفنانين “زهير رمضان” لم يساعده وقال أنه له مع الشركة 5 مليون.

وعن أوضاع الدراما السورية، قال أن الدراما السورية لم تعد سورية باستثناء القليل من الأعمال المحلية،لأنها أصبحت “دراما مشتركة”.

وقال الفنان السوري جهاد الزعبي أن مسلسل “باب الحارة” لا يعبر عن دمشق وتاريخها، إنما هو من اجل تشويه وجه دمشق وسوريا

اقرأ أيضاً: خطيب “شام” ابنة أصالة نصري يظهر في احتفال عائلي ويثير تساؤلات حول موعد الزفاف(فيديو)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى