دراما وفن

“أنا سوري وبتشرف”.. حسين الديك مُتهـ.م بـ “التعفيش” ويواجه القضاء!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

لم تمر أيام على إطلاق اغنية الفنان الشعبي “حسين الديك” التي تحمل إسم “أنا سوري وبتشرف” حتى يتم اتهـ.امه بالسـ.رقة.

وذلك بعد أيام من اهداء الديك أغنيته الوطنية للشعب السوري وفق ما رصدت “دراما تريند” خرج فنان اللبناني رضا متهـ.مه بسـ.رقة ألحانه.

وتابع رضا بأن الديك انتهـ.ك حقوق الملكية لاغنيته “كفي بكفك” والتي تبدو نسخة طبق الأصل عن لحن أغنية “أنا سوري وبتشرف”.

مشيراً بأن الأمر لن يحل إلا قضائياً لكي يحق الحق، وأنه توجه بطلب إلى إدارة اليوتيوب من أجل حظر الأغنية.

مؤكداً بأنه في حال لم يتلقى اي إستجابة سيتم رفع دعوى قضائية مدنية وجزائية بحق حسين الديك والملحن الموسيقي.

معتبراً بأن ما قام به حسين الديك امراً مخـ.زي وعـ.ار عليه وعلى الملحن، متسائلاً عن كيفية إهداء أغنية وطنية لبلده ألحانها “سـ.رقة”.

خاصة وأن هذه البلد هي سوريا التي يكنّ لها كل الحب والاحترام والتقدير، وهي بلده الثاني وفق تعبيره.

أما عن ردود الأفعال التي لاقتها الأغنية بعد انطلاقها بساعات كانت متفاوتة، خاصة وان البرومو التشويقي قد أشعل النـ.ار قبل وقتها.

اقرأ أيضاً: باسل خياط يستبعد سارة التونسي من موقع التصوير ويدفع الشركة لاستبدالها!

وكانت غالبية التعليقات قد ركزت على الوضع الاقتصادي والمعيشي الذي يعـ.اني منه السوريين وارتفاع نسبة الفقر.

وطالب عدد منهم بأن يكون هناك خطط واقتراحات للخروج من هذه المعـ.اناة بدلاً من التطبيل والتزمير التي لا تزيد المـ.يت إلا ضـ.ربا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى