دراما وفن

أسامة كوكش يتحدث عن الخسارة التي تكبدتها الدراما السورية بعد دخول الدراما التركية إلى السوق العربي!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

قال المخرج السوري أسامة كوكش أن انتشار الأعمال الدرامية التركية في العالم العربي، أثرت سلباً على الدراما السورية.

ورأى كوكش أن الدراما التركية تعرض في العالم العربي بحس الفنان السوري، وذلك خلال لقاء له رصدته منصة “دراما تريند”.

وأضاف المخرج السوري أن الدراما التركية حلت مكان الدراما السورية، إلا أنها جعلت من “الدوبلاج” قطاعاً قائماً بحد ذاته.

وقال: “الدراما التركية تعرض بحس الممثل السوري وأخذت مكان الدراما السورية، لتشابه البيئيتين خصوصاً في زمن العولمة”.

وأضاف : “نحن خسرنا بانتشار الدراما التركية في الساحة العربية، لكن بالمقابل أصبح هناك فرص عمل للممثلين بالدوبلاج”.

وعن رأيه في إنتاج الأعمال العشارية، أكد كوكش تأيده لها، لافتاً إلى أنها تتميز بابتعادها عن الحشو وتتناول الموضوع مباشرة.

ولفت إلى أنه من الصعب تقديم عمل مليء بالأحداث من ثلاثين حلقة دون حشو، وأن العشاريات باتت صيغة عالمية متداولة.

اقرأ أيضاً: ستيفاني صليبا تستعرض رشاقتها وهي تمارس الرياضية (فيديو)

ورأى أن العشاريات يجب أن تطبق خارج الموسم الرمضاني، لكون الناس تحب مشاهدة الحلقات الثلاثين خلال شهر رمضان.

وقال كاتب مسلسل “حارة القبة” أن العمل لا ينضوي تحت البيئة الشامية، معتبرا إياه دراما تاريخية متخيلة تحدث في دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى