دراما وفن

سلاف فواخرجي تعبر عن استيائها من انتقاد دورها بشخصية “ميرامار” في شارع شيكاغو!

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

تحدثت الفنانة السورية “سلاف فواخرجي” عن مضمون ورسائل شخصية “ميرامار” التي أدتها في مسلسل “شارع شيكاغو”.

وعن انتقاد إيكال الدور لها بسبب عمرها، قالت أن الشخصية كبيرة وفق النص وليست شابة وهي متأخرة بالزواج بسبب والدها.

وعبرت عن استيائها من تجاهل البعض لمسيرتها الفنية وكل المقومات التي تملكها، والتركيز على موضوع العمر، معتبرة أنه أمر معيب.

وقالت الفنانة السورية في ردها: “الناس ما شافت سلاف بتاريخها .. أدائها.. إحساسها.. كل شي ساويتو اختصر بموضوع العمر”.

وأضافت: “بتستغرب أنو بعض الي اعترضو هم من نساء.. شو المجتمع الي بيجي بقول لرجل أو لمرأة أنو خترت ما كلنا رح نختير”.

وتابعت: “عيب نحن نفرغ الفنان من كل مقوماتو لأنو عمرو هاد الرقم”، مشيرة إلى أن ميرمار التي ظهرت بالواقع أحبها الناس.

ووصفت فواخرجي شخصية ميرامار بـ “الجميلة رغم كل البشاعة التي حولها وحنونة رغم كل القسوة وأنها قدر ووطن وفراشة”.

قالت أن هذا العمل كان مختلف عن باقي الأعمال العادية، وهدفه كان تغيير بعض الأشياء في قلوب المشاهدين وقد وصلت لذلك.

ولفتت سلاف إلى أن هدف الشخصية كان تحريك المياه الراكدة والعقول والقلوب المتحجرة الراغبة بالحب ولا تستطيع ذلك.

وأشارت إلى أن شخصية “ميرامار” الكفيفة، عكست حقيقة المكفوفين التي عرضت في عدد من الأعمال الدرامية بغير حقيقتهم.

اقرأ أيضاً: محمد قبنض يتحدث عن “الوسط الفني” ويبين موقفه من دخول بناته لهذا المجال!

وأوضحت أنها رأت خلال زيارة لمركز المكفوفين أنه “عالم غني” وأنهم يختلفون عن بعضهم ويحسون ويمتلكون بصيرة كبيرة جداً.

ولفتت إلى أن تصرفات ميرامار مأخوذة من الواقع، مؤكدة أن الكفيف يحب بالنظرة الأولى عن طريق حاسة الشم ويقف أمام المرآة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى