دراما وفن

أبناء نجوم الدراما السورية يجتمعون في عمل واحد ويقسمون آراء الجمهور حولهم!

اجتمع عدد من الممثلين الشباب من أبناء الفنانين السوريين لأول مرة في مسلسل “الكندوش” والذي يضم نخبة من نجوم الدراما.

وأظهرت صورة رصدتها منصة “دراما تريند” أبناء كلاً من الفنانين أيمن رضا، والراحل طلحت حمدي، أمانة والي، وأيمن زيدان.

وجمعت الصورة بين الشبان همام رضا، هافال حمدي، يوسف رزق، وحازم زيدان، في حين اختلفت الآراء حول وجودهم في المهنة.

حيث أبدى كثير من المعلقين إعجابهم بدفعة النجوم الصاعدة، معتبرين أنهم سيكملون طريق آبائهم ويحققون الكثير من الانجازات.

ورأوا أن جميع هؤلاء الشبان ينتمون لعائلات فنية، لذا فهم مهيئون لتحقيق النجاح أكثر من غيرهم، الأمر الذي لاقى معارضة كبيرة.

وذهب المنتقدون للتأكيد بأن مهنة التمثيل تختلف عن غيرها من المهن لأنها تحتاج إلى موهبة ورغبة ربما لا تكون موجودة عند ابن الفنان.

وعبروا عن استيائهم من اتجاه الأوضاع إلى ما أسموه “احتكار الفن”، معتبرين أن يدخلون هذا المجال بـ “واسطات” آبائهم أو معارفهم.

يشار إلى أن حازم قد دخل مجال التمثيل تأثرا بوالده أيمن زيدان، وكانت بدايته في مسلسل “مواسم الخطر”، وكان أبرز أعماله “أيام الدراسة”.

أما سليمان ابن المخرج يوسف رزق فقد كانت بدايته منذ أن كان طفلاً، حيث شارك في عدد من الأعمال منها “قتل الربيع”، و”الخط الأحمر”.

اقرأ أيضاً: ورد الخال تعترف بفضل الدراما السورية وتنتقد أداء الفنانات اللبنانيات أمام الفنانين السوريين!

همام رضا، كانت بدايته الفنية عام 2010 في مسلسل “بقعة ضوء”، من بعدها شارك في العديد من الأعمال آخرها “مقابلة مع السيد آدم”.

وعن هافال حمدي، فقد كان ظهوره الأول من خلال مسلسل “تمر حنة”، وشارك مع والده طلحت حمدي في “لا مزيد من الدموع”.

زر الذهاب إلى الأعلى