دراما وفن

دانا حلبي تفتح قلبها للحب من جديد فهل انفصلت عن عبد المنعم عمايري!

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

ألمحت الفنانة اللبنانية دانا حلبي عن إنفصالها من خطيبها وفتحت قلبها من جديد للحب، أثارت الجدل بين المتابعين من جديد.

حلبي في لقاء صحفي رصدته دراما تريند قالت إن قلبها لا يخلى من الحب ومنه حب الحياة وأطفالها دون أن تذكر علاقته العاطفية.

ورفضت دانا حلبي أن تصرح علنا عن إنفصالها، ولكنها قالت بأن قلبها مفتوح للحب من جديد، مشيرة بأنها لن تصرح عن حياتها الشخصية.

مشيرة بأن لا أحد يستطيع أن يقيد حريتها أو يأسرها، فهي تدخل وتخرج متى شاءت وكيفما تشاء.

وأضافت بأن سبب تألقها مؤخراً هو رؤيتها لطفليها الذان كانا مقيمان في إستراليا وعادة مؤخراً إلى لبنان لكي يستقروا فيها.

كما تحدثت عن أقاربها بأطفالها عند وصولهم المطار، قائلة لم اتحمل رؤيتهم من بعيد فركضت إليهم وإحتضنتهم رغم التحذيرات التي وصلتني من والدهم من أجل كورونا.

تصريحات حلبي تسببت بعودة إسم الفنان السوري عبد المنعم عمايري من جديد التي أثارت التساؤلات حول علاقتهم.

يذكر أن كلا الفنانين إرتبط إسمها ببعض بعد إعلان حلبي خطوبتها ووضع صورة له في إحدى الفيديوهات وهي ترقص على أنغام أغنية مصرية.

اقرأ أيضاً: ريم زينو تنصح ابنتها بالابتعاد عن الوسط الفني وتتحدث عن ملامح شخصيتها في رياح الجبل

وعلى الصعيد الفني قالت حلبي إنها قامت بتصوير أغنيتين إحداهما باللهجة “الشاوية” وتم تصويرها في مدينة الحسكة في سوريا.

وتحمل إسم الأغنية “لسعة” قائلة أنا بائع ولكن محصنة حالي لي إشارة منها إلى رسائل مبطنة فيها.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى