دراما وفن

سلاف فواخرجي ليست الأولى.. نجوم فترة السبعينات من القرن الماضي كانوا الأكثر جرأة (صور)

أنضم لنا على تلغرام ليصلك كل جديد وحصري

تعتبر فترة السبعينات من القرن الماضي بمثابة الحقبة الذهبية للإنتاج السينمائي السوري حيث شهدت سورية خلال هذه الفترة انفجـ.اراً غير مسبوق في عدد ونوعية الأفلام المنتجة.

ونافست حينها الأفلام السورية نظيرتها المصرية من حيث الإيرادات والانتشار في أسواق التوزيع العربية.

كما اتجه كثير من نجوم السينما المصرية واللبنانية للعمل في دمشق أمثال نيللي وزبيدة ثروت وعمر خورشيد وصلاح ذو الفقار ونور الشريف وسهير رمزي وسميرة توفيق ووليد توفيق وليز سركيسيان وغيرهم الكثير ممن جذبتهم صناعة السينما السورية الناشئة.

لكن هذه الفورة للأسف سرعان ما تراجعت خلال فترة الثمانينات بسبب القيود التي فرضتها الرقابة الحكومية المتمثلة في المؤسسة العامة للسينما على المنتجين السينمائيين المحليين الذي انتهى بهم الأمر بهجر السينما.

فأغلقت معظم شركات الانتاج أبوابها ولم يعد في سورية بدءاً من مطلع التسعينات سوى الأفلام الجافة التي تنتجها المؤسسة العامة للسينما والتي لا يشاهدها الجمهور إلا فيما ندر، حيث يقتصر عرضها غالباً على المهرجانات العربية والدولية.

فيما غابت تماماً أفلام القطاع الخاص. فضاعت بذلك فرصة تأسيس صناعة سينمائية سورية حقيقية.

من تلك الحقبة الذهبية للانتاج السينمائي السوري اخترنا هذه الصور التي تعود بنا إلى ذلك الزمن ونجومه الذين هجر بعضهم الفن والسينما فيما اتجه آخرون إلى الدراما التلفزيونية.

نبيلة النابلسي كما ظهرت على أفيش فيلم “غوار جيمس بوند” أحد أفلام الثنائي دريد لحام ونهاد قلعي

في الصورة القادمة إغراء، سلوى سعيد وهاني الروماني في لقطة من فيلم “المغامرة” إنتاج المؤسسة العامة للسينما عام 1974 والمأخوذ عن مسرحية “مغامرة رأس المملوك جابر” لسعد الله ونوس.

أما في هذه الصورة، نيللي وأسامة خلقي في لقطة من فيلم “الخاطئون”، من إنتاج شركة “دمشق للسينما” عام 1975، قصة الفيلم ذاتها أعاد عادل إمام تقديمها في السينما المصرية عام 1980 في فيلم حمل عنوان “الجحيم”.

وفي الصورة التالية دريد لحام، ليز سركيسيان (إيمان) ونهاد قلعي في لقطة من فيلم “عندما تغيب الزوجات”، إنتاج نادر الأتاسي عام 1975.

وفي هذه الصورة مشاركة الممثلة الفرنسية مورييل مونتوسه في لقطة من فيلم “عندما تغيب الزوجات” عام 1975

وفي الصورة التالية نبيلة النابلسي ورفيق سبيعي في لقطة من فيلم “هاوي مشاكل”، إنتاج محمد الزوزو عام 1974

والصورة القادمة هي نهاد علاء الدين (إغراء) وعمر خورشيد في لقطة من فيلم “وداعاً للأمس”، إنتاج الغانم للسينما عام 1977.

أما الصورة الأخيرة فهي إعلان فيلم “ذكرى ليلة حب”، إنتاج فرات فيلم عام 1973، بطولة: صلاح ذو الفقار، نيللي، نبيلة عبيد، رفيق سبيعي، زياد مولوي، منى واصف وهالة شوكت.

أخبار الفن على تلغرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى